صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24






الموضوع: انا وابنة عمي

  1. #1
    مديرة منتدى الافلام السكس الصورة الرمزية مدام سكسية
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,121

    افتراضي انا وابنة عمي

    اول شي بقول لكل عشاق جنس الاطفال مرحبا

    قصتي حقيقيه ولا يوجد بها شي من الخيال القصه بدت الكل بشاهد افلام جنسيه والموضيع الجنس وهيك شي بس انا فيوم من الايام كان عندي برنامج كنت بعمل عليه سيرج للافلام الجنسيه فوجئت بفلم جنسي لطفلة صغيره مع العلم كنت بسمع عن جنس الاطفال بس م كنت متخيل انو بمارس الجنس مع الطفلة متلها متل ايا بنت بالغه المهم اعجبني الفلم وشويه شويه سرت انزل افلام للاطفال وصور للبنات الصغار وصرت اتمنا اني امارس الجنس مع فتاة صغيره صارت تزيد محنتي علي البنات الصغار فا صرت افكر بمين امارس معو يعني طفلة صغيره اجت في بالي بنت عمي كان عمرها 9 سنوات واحنا وياهم من عيش بنفس البيت البيت كبير جد مكون من ثلاث طبقات مفتوحين علي بعض وكانت غرفتي في الطبقه التانيه وكانت بنت عمي غرفتها برضو بطبقه التانيه صرت افكر كيف بدي اخليها تمارس معي الجنس بلفتره هادي جت عمتي من سوريه زياره عنا وقامو كلهم راحو لبيت عمتي التانيه علي شان يسلمو عليها فكانت ميمي بلمدرسه وجعت وما بقا غيرنا بلبيت قلت احاول معها ما في حدا فعلان راحت غيرت هدوم المدرسه وجت عندي تلعب وتمزح معي زي كل مره وهي كانت تحبني كتير قمت انا صرت المسها مره بطيزها ومره بكسها وهي مو فاهمه انا شو ناوي قلتلها بدي ابوسك فقالت طيب قمت بوستها علي خدها وقلتلها بوسيني انتي وقامت باستني قلتلها شو رايك اعلمك بوسه احلا قالتي كيف قلتلها هيم وصرت اوس فيها من فمها وما مانعت ولا بشي قمت حضنتها وضليت ابوس فيها وكانت هي مستمتعه وانا ابوس فيها ما حسيت بحالي من الهيجان الي انا فيه الا وانا نازل بحسس علي طيزها الصيره وكانت صغيره ومدوره طيزها وطريه زي الزبده قمت مدتتها علي السرير الخاص في وضليت نازل بوس فيها من شفايفها قلتلها صح احلا هاي البوسه قلتلي اه قلتلها ما بدي اياكي تحكي لحد ووافقت وصرت كل يوم استنا الفرصه الي امسكها وابوسها وفيوم كانت امها مشغوله مع امي تحت وجتني وصرنا نبوس بعض وصرت احسس عليها وقمت امد ايدي علي طيزها من داخل الملابس اشوف شو بدها تساوي ما مانعت بشي شويه شويه قمت منزل بنطلونها وصرت احسس علي طيزها وكانت ناعمه كتير وه انسطتت واحكتلي حلو الي بتساويلي اياه قلتلها راح اعلمك كمان اشياء بس ما تحكي قدام حدا بقلي لا ما راح احكي لا انو الي منعملو عيب وما الزم حدا يعرف فقلت انا فبالي مدام عارفه انو مش الزم حدا يعرف يعني عارفه انو شي قلة حيا وشرمطه وصارت تحبب اضل احسس علي طيزها وانا ابوس فيها فيوم قلت بدي اشوف كسها قلتلها ميمي اشلحي بنطلونك بدون ايا اعتراض شلحت وشفت كسها كس بنت عمرها 9 سنوات بدون ايا شعره وكلو نعومه وبياض والزة قمت مديت ايدي علي كسها وصرت اتحسسو فكان غاية فنعومه والانوثة وهي تجاوبت معي وحست بهيجان في جسمها الصغير فصرت افرك فكسها بقوة وصارت هي مرتخيه وهايجه وسمعنا صوت حد طالع عملت علي مشغول علي الجهاز وهي جنبي تتفرج عليا شو بساوي فكان اخوها الصغير بعدينا راح وبعد ما اتئكدت انو راح شديتها علي ونزلت البنطلون تبعها ورجعت اتحسس كسها قلتلها بكرا عليكي مدرسه فقالتلي لا كان يوم عطله وانا كنت سامع امها وامي بقولو بدهم يروحو يباركو لخالتي بلمولود قلت فرصتي اضل انا وياها تاني يوم ما طلعت من البيت وانا استناهم يطلعو منو وبعد ما طلعو رحت دغري علي غرفتها القيتها قاعده من اختها الاصغر منها قلتلها ميمي تعالي عاوزك وهي عرفت شو كنت بدي منها وهي كانت تنبسط بس تعرف اني بدي اساوي شرمطه معها اجت واختها اجت وراها
    قلتلها روحي وديها علي غرفت امك وخليها غاد وتعالي لحالك ودت اختها علي الغرفه وكانت اختها تموت بلمسلاسلات الكرتونيه قلتلهاا حطيلها علي قناة الاطفال وتعالي وجت وكانت تلبس بنطال قطن ضيق وناعم بلشت ابوس فيها واحسس علي طيزها زنولت البنطلون وصرت ابوس فيها واحسس علي طيزها واحط اصبعي بين فلقات طيزها وهي مبتسمه كئنها بتقولي لا توقف تفرشي بطيزي ومص بشفايفي بعدين مددتها علي السرير وفتحت رجليها وصرت اتحسس كسها وقمت حطيت من ريقي علي كسها وصرت افرك فيه وابوسها وهي تهيج وتصير متل النار اكتر واكتر وبعد شويه حسيت بيها بضمني بقوة
    وبعد كم دقيقه لقيتها بترتعش في احضاني وكان بطنها الصغير النام يهتز من الرعشه فكان منظر جميل جد وزاد من ناري عليها وحبي لها بسس انها لم توصل سن البلوغ التام ارتعشت هيك بعدها كنت محتاج ان افرغ كل ناري عليها قمت قلبتها علي بطنها وقلتلها ميمي ما تطلعي علي الا لما احكيلك قلتلي اوكيه قمت اطلعت زبي المهتاج ووضعته بين فلقات طيزها وصرت افرشي بيه علي طيزها ومن شدة نعومه طيزها وجمالها ما في خمس دقايق قام زبي بلقزف عليها واحست بشيء بينزل علي طيزها فقالتلي شو الي نزل علي قلتلها ولا شي هلاء بمسحو قمت مسحتو وقلتلها روحي عند اختك هلاء وراحت وانا صرت اتزكر الي عملتو فيها وكان شعور الزيز مع الطفله الصغيره تركتها بعض من الوقت
    ولكن النار عادت لتشتعل ورحت عليها وقلتلها تعالي قامت قالت لا اختها انتي خليكي هون انا راجعه واستنيتها علي الباب واول ما طلعت من الباب حملتها وحضنتها وهي حضنتني وصرت ابوس فيها وانا ماشي بيها ماخدها علي الغرفه
    قلتلها بدنا نعيد الي عملنا ايه رايك فقالتلي يا ريت رحت نازل بيها بوس وانا قاعد علي الكرسي وهي واقفه ومبسوطه وانا ابوس فيها وافرك بكسها نزلت بنطلونها وقلتلها لفي جسمك لفت قلتلها ما تلفي حالك تطلعي شو بدي اساويلك الا لما اقلك قالتلي طيب خليتها واقفه وقمت اطلعت زبي وقمت افرشي بين فلقات طيزها بدي اجيب كمان واحد عليها فسدارت وانا بسرعه اخفيت زبي كنت خايف تشوفو وتخاف فقالت لي شو هادا الي بتحطو بين طيزي قلتلها اصبعي نظرتي لي بستغراب وانا عرفت شو قصدها بهادي النظرات انو ايا اصبع بطول هادا والضخامة هادي لم تقتنع بجوابي فقلت لها استديري مره اخراي
    فستدارات ورجعت افرشي زبي بين فلقاتها وبخفه استدارت وشاهدت زبي ونظرت اليه بتعجب فتركتها تنظر اليه لي ارا شو راح تساوي واذهلتني حركتها قامت تمسكه وتتركه تمسكه وتتركه كئنها تتعرف علي الضخم هذا فقالت لي ما اسمه هاذا قلتلها انتي شو اسمو الي عندك ما قبلت تحكيلي قال بستحي قلتلها هادا اسمو زبر اير زب قلتلها والي عندك اسمو كس فقالت لي اعلم ان اسم كس ولاكني استحيت احكيلك قلتلها ما تستحي فقمت وقلتلها اقلعي بنطلونك كلو وسكري الباب بلمفتاح وتمددي علي السرير بدي اعملك شي حلو
    ففعلت ما امرتها وتمددت علي السرير وقمت بفتح قدميها قدر المستطاع وقمت بلحس كسها الناعم والساخن وكانت تنزر الي بظرة حنان ولهفه وحب ونظرة جنسيه اكثر فرتمت بجسدها الصغير علي السرير وهي تحس نفسها بعالم اخر من قمة الشهوة التي وصلت اليها فكان شعور اول مره تحس بة وبعد قليل تظرت الي كسها كيف اشتد وتهيج وكيف زنبوتها الصغيره خرجت من بين اشفارها الصغيره وحجم كسها قد كبر قليل من الهيجان فسئلتها هل يعجبك ما افعل فقالت لي نعم انهو جميل جدا وبدي تعملي كمان زي هيك فرجعت الحس الها كسها من كل منطقه ونت كل زاويه حتا اصبحت تتنهد بصوت منخفض وجميل مما اشعل ناري عليها اكتر واكتر وبعدين ضليت الحس كسها من عند زنبورتها لحد ما ارتعشت والان جاء دوري لئفرغ نار زبي المتهيج منها عليها قمت قعدت فوق طيزها وصرت افرشي فيه علي طيزها لحد ما قزف عليها فطلت منها الا تدير وجها عندما قزف واغرق طيزها بلمني ولان كان عندها فضول تريد ان تعرف ما هذا الشيئ الذي اغرق طيزها ولكنها لم تستطع روؤيتهك عشان منعهتا بعدين قلتلها بدي احضرك افلام حلوة
    قمت احضرها افلام جنس وافلام جنس الاطفال كمان وانا مجلسها في حضني وبلعب عليها
    فقالت لي ما هذا الشي الذي ينزل من زبو قلتلها هادا اسمو المني قلتلها بس تكبري كمان شويه بصير ينزل متلو من كسك فكان يا جماعه شعور جميل انك تحضر فلم جنسي مع محبوبتك الصغيره وهي باحضانك وتلب بكل حتا جميله فجسمها
    فسرنا فترة علي هادا النظام البيت مليان بوس وتحسيس علي الماشي وشويه افلام جنس قصيرة وكانت هي تختار الفلم الي بدها اياه
    وفي احدا الايام كان مو الكل موجود بلبيت فجائت الي فسئلتها من معنا هنا في هاذه الطبقه فقالت لا احد وضحكت وكئنها عارفه الي ماذا اخطط فقتربت مني وبدئت في البوس وتحسيس وفرك كسها وطيزها فسئلتني هل يوجد افلام جنسيه جديده غير التي رائيتها فقلت لها طبعا يا حبيبي انا جايبهم مخصوص علي شان حبيبتي الصغيره فشاهدنا بعض الافلام الجنسيه فقالت لي الا يوجد افلام للفتيات بعمري قلتلها فيه فقالت خليني اشوفهم قمنا شاهدنا افلام جنس للبنات فعمرها واعجبها الموضوع فقالت لي وقتيش بدك تعملي زي الي بلافلام قلتلها ماذا تريدي ان ادخل زبي بطيزك وكسك فقالت نعم قلت اذا بدي احطو بكسها وافتحها مشكله قلت من طيزها ما بصيرلها شي
    فقلت لها عندما نكون لوحنا بلبيت فقالت لي ماشي ولكن انا في نفسي احطو هلاء بطيزها الاموره وبعد قليل وجدت البيت هادئ والكل مشغول بنفسه فجاءت الي تطلب ان اجلسها علي الجهاز تلعب قليلان قلتلها مو بدك احطو بطيزك فقالت نعم فكانت البسه بنطلون جينز ديق ويصعب انزله بسهوله فطلبت منها ان تزهم وتبدل ملبسها الي ملابس عاديه بنطال قطني قصير فكان منظر افخادها رائع وكانت علامات الفرح علي وجهها قد ارتسمت لان حلمها سوف يتحقق بان يدخل هاذا الضخم في مؤخرتها الصغير فجات الي متلهم متعطشه للجنس وقمت بانزال بنطولنها وتمددت علي السرير وطلبت منها ان تشد فلقات طيزها كل واحده الا اتجها ووضعت بعض من ريقي علي فتحه طيزها
    وبعض علي ايري وقمت بادخاله بطيزها شويه شويه بعدين النار زادت في فقمت بدفعه مرة واحده فاحسست اني قد فتحت طيزها وهي صارت تصرخ من الام وتقلي شويه شويه بوجعني ولم تطلب مني باخراجه وصدقوني يا جماعه لما تنيك وحده من طيزها اول مره بتحس بشي صار بطيزها كيف بتفتحها من طيزها وبعد دقائق قليله بداء زبي بلقزف داخل طيزها فكان شعور رائع ان تقزف في طيز الي بتنيكها فقالت لا ما تنزل الابيض زي الي شفتو بلافلام بطيزي فكانت طيزها مملوئه بلمني وطيزها من الخارج مملوئه بلمني انا نفسي زهت من كمية المني التي خرجت من ايري فكت بتنظيف طيزها وقلتل الها ازهبي وغيري كلوتك فقامت عن السرير وهي بلكاد ان تستطيع ان تمشي فقلت بنفسي كيف استطاعت تحمله
    وتاني يوم قعتدت انا وياها وسئلتها كيف النيك من الطيز قلتلي حلو بس يوجع بقلها وليه كنتي ما بدك اياني انزل المني بطيزك قلتلي كنت افكرو مو حلو بس طلع حلو لما تنزلو بطيزي قلتلها بدك انيكك كمان مره بتقلي كيف وكلهم موجودين بقلها كمان شويه بدهم يطلعو فقالت موافقه
    فخرجو اهلي واهلها الي زيارة واخوتها ذهبو اللعب مع اولاد الحارة فذهب الي غرفتها لم اجدها فتجهت علي غرفه والديها فوجتها تشاهد التلفاز فمت ونمت جنبها علي سرير والدها وبدات ابوس واحسس فقلت الها ايه رايك يلا قلتلي طيب بس ما توجعني كتير قلتلها اسمي بدك ما يوجعك كتير وتصير تنتاكي مني بدون ما تتوجعي وتصيري بس تنبسطي لما احطو بطيزك
    فقالت نعم قلتلها راح اوجعك المرة هاي علي شان طيزك تتعود علي حجم زبي بعدين ببطل قلتلي طيب فقمت انا نزلت فيها بوس وتحسيس والحس ومص وخليتها تهيج علي الاخر علي شان لما اجي انيكها من شهوتها تتحمل الالم قمت قعدتها علي طرف التخت وقعدتها علي اديها ورجليها وانا واقف وراها قمت دخلت زبي بطيزها بشويش قلتلها بوجعك قلتلي اه بس مو كتير زي هديك المره قلتلها لما اصير ادخلو واطلعو راح يوجعك اتحملي شويه اليوم وبعدين بصير ما يوجعك من مرة فقالت موافقه
    قمت ادخل زبي بطيزها بقوة بلعمدا علي شان اسمع صريخه و الامها من طيزها وكان نفسي اشوفها وهي تبكي من وجع طيزها ومن ايري زي ما شفت في بعض الافلام فقمت ادخله بقوة وهي تقولي لا كده كتير بوجعني وهي مو قادره تفلت من بين ادي
    وانا ماسكها بقوة وصارت تتوجع بصوت عالي وتقلي لا حبيبي طارق وقف وانا نازل فيها نيك لحد ما صار فيها قوة وتمددت علي السرير وتارة طيزها بين ادي وجالسه علي رجليها زي حركة الكلبة بس من زجع طيزها اديها مو حملينها فصارت بس علي رجليها رافعه طيزها وهي وانا صوتها وهي تتوجع وتغنج من المحنه والالم ازيد في ادخال زبي واخراجو لحتا سمعت صوت بكلئها قمت لما شفتها بتبكي صار في نار صرت بدي اوجعها اكتر قمت مددتها بلكامل وحطيت تحت بطنها وساده وصارت طيزها مرفوعه
    وتحكمت فيها اكتر وصرت ادخلو فيها بقوة وهي تقوه اه بوجع اه خلص اه اه اه اه وانا اسرع اكتر وكانت كل ما سارعت ما ما زاد بكها وغناجها وصريخها لحد ما جبت فيها وقمت بلقزف جواتها ورتميت جنبها من شده التعب وهي ضرت متمدده جنبي وتطلع علي فقلت انا البنت خلاص كرهتني مو راح تخليني انيكها مرة تانيه
    فقالت وجعتني كتير اولها بعدين صار حلو كتير بقلها يعني بتحبي اوجعك وانا بنيكك قلتلي اه بس مو كتير قلتلها هلاء خلاص ما راح يوجعك كتير ارتحنا شويه فكان بدها الحسلها كسها عشان هي برضو ترتاح وتفرغ نارها قلتلها خليني انيكك كمان مره اول فقالت طيب يلا قوم حطو بطيزي قلتلها لا فقمت تمددت وقعدتها علي زبي ومسكت طيزها وصرت انيك فيها وكانت مبسوطه مع الحركه الجديده فقالت اتركني انا لحالي ادخلو بطزي فتركتها فصارت تنزل وتطلع عليه كئنها محترفه فكانت تموت بهادي الحركه كانت تحبي وهي طالعه ونازلة علي زبي بقلها ها شلون هلاء مو احلا من اول ما في وجع كتير تقلي اه وتبعك كبير بدخل لجوا جوا
    قلتلها لما اقلك ضلك قاعده بتنزلي وما تطلعي بتقلي ليه علي شان بدك تنزل الابيض المني بطيزي بقلها اه بتقلي طيب وضلت نازلة طالعه لحد ما قزفت بيها وقمت الحست كسها لحد ما جبتلها شهوتها وصارت تطلب مني امارس معها الجنس كتير وصارت طيزها متعوده علي زبي اقعد انيك فيها وهي مبسوطه وتغنج زي الشرموطات وعلمتها كيف تمارس العادة السرية تاعت البنات وصارت تمارسها كل فتره وتيجي تحكيلي
    وصرت اروح بليل سرقه علي غرفتها اصحيها انيكها لحد ما ازهق وترجع تنام ووقات تضل تستنا في لحد ما اجي وينامو اهل البيت وكانت تلبس ايا شي اطلبو منها
    كلسون ضيق بنطلون قصير تنورة ولما يكونو برا البيت اتحمم انا وياها وانيكها تحت الميه وكانت تكبر ادمي شويه شويه وصارت انوثتها ومفاتنها تظهر صار يطلع شعر خفيف علي كسها وبزازها كبرو وصرت امصلها اياهم ونشاهد افلام الجنس لحد ما صارت محترفه بشكل ووصلت بيها انها تيجي تقلي تعال ما في حد بلبيت تعال نيكني وفهمتها كيف المرا تحبل وتجيب ولد واعجبها الموضوع وصرت اسميها شرموطتي الصغيره وتصير تضحك لما انديها واقلها انتي شو تقلي انا شرموطك انا شرموطك الصغيره لحد ما صار عمرها تقريبا 11 ونص وصار ينزل المني من كسها لما نمارس الجنس واوصلها لشهوتها او لما هي تمارس العادة وفيوم من الايم
    قمت القيتها صاحيه ما في غيري وغير امها في البيت وبقيت الاهل طلعو قمت قلتلها ميمي قلتلي ايه قلتلها بدك انيكك قلتلي ايه انا بستنا صاري زمان تصحا قلت ما في حد بلبيت غير ماما
    وماما نايمه قلتلها يلا تعالي اختها علي احد هل الغرف وقلتلها اقلعي كل هدومك انا جاي قلعت وجهزت حالها للمعركه وجيت انا وقعدت انيك فيها وقعدت تطلع وتنزل علي ايري وجبت عليها شي اربع ضهور تنين جوا طيزها وواحد علي بزازها وواحد نزلتو علي كسها من برا
    قملت قلتلها البسي وروحي غرفتك فا انا طلعت غرفتي تعبان من نيك الشرموطه الصغيره فا ما القيت بوجهي امها فقالت لي تعال بدي اياك رحت فقالتلي قالتلي شو شلون بنتي ميمي معك بقلها شلون بتقلي ما بتعزبك بقلها لا بلعكس مطيعه وعاقله بتقلي وليه عاملها شرموطه الك بقلها كيف بتقلي انا شفتك تحت وانتا بتنيك فيها انا ما شل في عقل
    بقلها يا مرات عمي شو ودك انا اساويه قلتلي ودي افضحك وابهدلك قلتلها ما راح يجيب نتيجه بدك تفضحي بنتك اكتر مني قلتلي انا ما راح افضحك
    بس بشرط ابعد عن بنتي قلتلها حاضر وقالتلي وقت ما بدك تمارس الجنس تعال علي ولا انا مو بنفع انا انزهلت يا جماعه تقلي افهم شلون ايرك هاد دخل بطيز بنتي قلتلها بنتك خبره صارت بلجنس بتقلي شي واضح مني شفتها شو بتعمل معك
    ما تقول الا خبيرة بقلها فعلا بنتك خبيره صارت قلتلي ودك تمارس معاي اذا شرموطي الصغيره بتجنن زي امها شلون ما امارس مع امها قلتلها بمارس معكي وقلتلها وتتركيني انا وبنتك زي ما احنا انضل نمارس قالتلي بس ما تخربها من كسها قلتلها ما يكونلك فكر طلعت مرات عمي قحبه قمت نكتها لمرات عمي وبكتبلكو قصتها بموضوع تاني دلوقتي اكمل شرموطي الصغيره
    بس وانا انيك بمرات عمي صحيح حلوة وجميله وكلها رشاقه وانوثه بس الصغار ليهم الزة تانيه خلصت نيك من مرات عمي وقلتلها بروح انيك ميمي قلتلي ول ما تزهق قلتلها ومين يزهق من بنتك مهي صغيره ومتل القمر وخبره صارت علي يدي قلتلي ايه روح وصرت انيك بنتها وامها بلبيت وكانت تستغرب ميمي انو امها تعدي من باب الغرفه وما تفتح تشوف ايه منعمل او علي صوت محنتها
    قلتلها امك شرموطه وانتي بنت شرموطه وصارت تدحك اقلها ما تزعلي اذا بغلط عليكي بتقلي لا صرت اغلط عليها وانا انيكها كمان وكانت تحب تسمع كلام كلو شرمطه وانا مسميها شرموطي الصغيره لا نها فعلا شرموطه صغيره وامها شرموطه

  2. #2
    عضو سكسي الصورة الرمزية مستشار الجنس
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,942

    افتراضي

    مشكورة على القصه
    الى الامام مدام
    تحياتي لكي
    مستشار الجنس

  3. #3
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    72

    افتراضي

    يسلم لسانك وايدك على هذه القصه الجميله يا ريت الي بنت عم بعمرها

  4. #4

    افتراضي ائع

    شي طيب

  5. #5
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    70

    افتراضي

    ياريت عندي بنت عم مثلها

  6. #6
    عضو سوبر الصورة الرمزية cherifsalem
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    229

    افتراضي

    قوية وجميلة أوي

  7. #7
    عضو سوبر الصورة الرمزية سحاقيه جديدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    263

    افتراضي

    يسلموووو

  8. #8
    عضو نشيط الصورة الرمزية عنتر
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    170

    افتراضي

    اول شي بقول لكل عشاق جنس الاطفال مرحبا


    قصتي حقيقيه ولا يوجد بها شي من الخيال القصه بدت الكل بشاهد افلام جنسيه والموضيع الجنس وهيك شي بس انا فيوم من الايام كان عندي برنامج كنت بعمل عليه سيرج للافلام الجنسيه فوجئت بفلم جنسي لطفلة صغيره مع العلم كنت بسمع عن جنس الاطفال بس م كنت متخيل انو بمارس الجنس مع الطفلة متلها متل ايا بنت بالغه المهم اعجبني الفلم وشويه شويه سرت انزل افلام للاطفال وصور للبنات الصغار وصرت اتمنا اني امارس الجنس مع فتاة صغيره صارت تزيد محنتي علي البنات الصغار فا صرت افكر بمين امارس معو يعني طفلة صغيره اجت في بالي بنت عمي كان عمرها 9 سنوات واحنا وياهم من عيش بنفس البيت البيت كبير جد مكون من ثلاث طبقات مفتوحين علي بعض وكانت غرفتي في الطبقه التانيه وكانت بنت عمي غرفتها برضو بطبقه التانيه صرت افكر كيف بدي اخليها تمارس معي الجنس بلفتره هادي جت عمتي من سوريه زياره عنا وقامو كلهم راحو لبيت عمتي التانيه علي شان يسلمو عليها فكانت ميمي بلمدرسه وجعت وما بقا غيرنا بلبيت قلت احاول معها ما في حدا فعلان راحت غيرت هدوم المدرسه وجت عندي تلعب وتمزح معي زي كل مره وهي كانت تحبني كتير قمت انا صرت المسها مره بطيزها ومره بكسها وهي مو فاهمه انا شو ناوي قلتلها بدي ابوسك فقالت طيب قمت بوستها علي خدها وقلتلها بوسيني انتي وقامت باستني قلتلها شو رايك اعلمك بوسه احلا قالتي كيف قلتلها هيم وصرت اوس فيها من فمها وما مانعت ولا بشي قمت حضنتها وضليت ابوس فيها وكانت هي مستمتعه وانا ابوس فيها ما حسيت بحالي من الهيجان الي انا فيه الا وانا نازل بحسس علي طيزها الصيره وكانت صغيره ومدوره طيزها وطريه زي الزبده قمت مدتتها علي السرير الخاص في وضليت نازل بوس فيها من شفايفها قلتلها صح احلا هاي البوسه قلتلي اه قلتلها ما بدي اياكي تحكي لحد ووافقت وصرت كل يوم استنا الفرصه الي امسكها وابوسها وفيوم كانت امها مشغوله مع امي تحت وجتني وصرنا نبوس بعض وصرت احسس عليها وقمت امد ايدي علي طيزها من داخل الملابس اشوف شو بدها تساوي ما مانعت بشي شويه شويه قمت منزل بنطلونها وصرت احسس علي طيزها وكانت ناعمه كتير وه انسطتت واحكتلي حلو الي بتساويلي اياه قلتلها راح اعلمك كمان اشياء بس ما تحكي قدام حدا بقلي لا ما راح احكي لا انو الي منعملو عيب وما الزم حدا يعرف فقلت انا فبالي مدام عارفه انو مش الزم حدا يعرف يعني عارفه انو شي قلة حيا وشرمطه وصارت تحبب اضل احسس علي طيزها وانا ابوس فيها فيوم قلت بدي اشوف كسها قلتلها ميمي اشلحي بنطلونك بدون ايا اعتراض شلحت وشفت كسها كس بنت عمرها 9 سنوات بدون ايا شعره وكلو نعومه وبياض والزة قمت مديت ايدي علي كسها وصرت اتحسسو فكان غاية فنعومه والانوثة وهي تجاوبت معي وحست بهيجان في جسمها الصغير فصرت افرك فكسها بقوة وصارت هي مرتخيه وهايجه وسمعنا صوت حد طالع عملت علي مشغول علي الجهاز وهي جنبي تتفرج عليا شو بساوي فكان اخوها الصغير بعدينا راح وبعد ما اتئكدت انو راح شديتها علي ونزلت البنطلون تبعها ورجعت اتحسس كسها قلتلها بكرا عليكي مدرسه فقالتلي لا كان يوم عطله وانا كنت سامع امها وامي بقولو بدهم يروحو يباركو لخالتي بلمولود قلت فرصتي اضل انا وياها تاني يوم ما طلعت من البيت وانا استناهم يطلعو منو وبعد ما طلعو رحت دغري علي غرفتها القيتها قاعده من اختها الاصغر منها قلتلها ميمي تعالي عاوزك وهي عرفت شو كنت بدي منها وهي كانت تنبسط بس تعرف اني بدي اساوي شرمطه معها اجت واختها اجت وراها
    قلتلها روحي وديها علي غرفت امك وخليها غاد وتعالي لحالك ودت اختها علي الغرفه وكانت اختها تموت بلمسلاسلات الكرتونيه قلتلهاا حطيلها علي قناة الاطفال وتعالي وجت وكانت تلبس بنطال قطن ضيق وناعم بلشت ابوس فيها واحسس علي طيزها زنولت البنطلون وصرت ابوس فيها واحسس علي طيزها واحط اصبعي بين فلقات طيزها وهي مبتسمه كئنها بتقولي لا توقف تفرشي بطيزي ومص بشفايفي بعدين مددتها علي السرير وفتحت رجليها وصرت اتحسس كسها وقمت حطيت من ريقي علي كسها وصرت افرك فيه وابوسها وهي تهيج وتصير متل النار اكتر واكتر وبعد شويه حسيت بيها بضمني بقوة
    وبعد كم دقيقه لقيتها بترتعش في احضاني وكان بطنها الصغير النام يهتز من الرعشه فكان منظر جميل جد وزاد من ناري عليها وحبي لها بسس انها لم توصل سن البلوغ التام ارتعشت هيك بعدها كنت محتاج ان افرغ كل ناري عليها قمت قلبتها علي بطنها وقلتلها ميمي ما تطلعي علي الا لما احكيلك قلتلي اوكيه قمت اطلعت زبي المهتاج ووضعته بين فلقات طيزها وصرت افرشي بيه علي طيزها ومن شدة نعومه طيزها وجمالها ما في خمس دقايق قام زبي بلقزف عليها واحست بشيء بينزل علي طيزها فقالتلي شو الي نزل علي قلتلها ولا شي هلاء بمسحو قمت مسحتو وقلتلها روحي عند اختك هلاء وراحت وانا صرت اتزكر الي عملتو فيها وكان شعور الزيز مع الطفله الصغيره تركتها بعض من الوقت
    ولكن النار عادت لتشتعل ورحت عليها وقلتلها تعالي قامت قالت لا اختها انتي خليكي هون انا راجعه واستنيتها علي الباب واول ما طلعت من الباب حملتها وحضنتها وهي حضنتني وصرت ابوس فيها وانا ماشي بيها ماخدها علي الغرفه
    قلتلها بدنا نعيد الي عملنا ايه رايك فقالتلي يا ريت رحت نازل بيها بوس وانا قاعد علي الكرسي وهي واقفه ومبسوطه وانا ابوس فيها وافرك بكسها نزلت بنطلونها وقلتلها لفي جسمك لفت قلتلها ما تلفي حالك تطلعي شو بدي اساويلك الا لما اقلك قالتلي طيب خليتها واقفه وقمت اطلعت زبي وقمت افرشي بين فلقات طيزها بدي اجيب كمان واحد عليها فسدارت وانا بسرعه اخفيت زبي كنت خايف تشوفو وتخاف فقالت لي شو هادا الي بتحطو بين طيزي قلتلها اصبعي نظرتي لي بستغراب وانا عرفت شو قصدها بهادي النظرات انو ايا اصبع بطول هادا والضخامة هادي لم تقتنع بجوابي فقلت لها استديري مره اخراي
    فستدارات ورجعت افرشي زبي بين فلقاتها وبخفه استدارت وشاهدت زبي ونظرت اليه بتعجب فتركتها تنظر اليه لي ارا شو راح تساوي واذهلتني حركتها قامت تمسكه وتتركه تمسكه وتتركه كئنها تتعرف علي الضخم هذا فقالت لي ما اسمه هاذا قلتلها انتي شو اسمو الي عندك ما قبلت تحكيلي قال بستحي قلتلها هادا اسمو زبر اير زب قلتلها والي عندك اسمو كس فقالت لي اعلم ان اسم كس ولاكني استحيت احكيلك قلتلها ما تستحي فقمت وقلتلها اقلعي بنطلونك كلو وسكري الباب بلمفتاح وتمددي علي السرير بدي اعملك شي حلو
    ففعلت ما امرتها وتمددت علي السرير وقمت بفتح قدميها قدر المستطاع وقمت بلحس كسها الناعم والساخن وكانت تنزر الي بظرة حنان ولهفه وحب ونظرة جنسيه اكثر فرتمت بجسدها الصغير علي السرير وهي تحس نفسها بعالم اخر من قمة الشهوة التي وصلت اليها فكان شعور اول مره تحس بة وبعد قليل تظرت الي كسها كيف اشتد وتهيج وكيف زنبوتها الصغيره خرجت من بين اشفارها الصغيره وحجم كسها قد كبر قليل من الهيجان فسئلتها هل يعجبك ما افعل فقالت لي نعم انهو جميل جدا وبدي تعملي كمان زي هيك فرجعت الحس الها كسها من كل منطقه ونت كل زاويه حتا اصبحت تتنهد بصوت منخفض وجميل مما اشعل ناري عليها اكتر واكتر وبعدين ضليت الحس كسها من عند زنبورتها لحد ما ارتعشت والان جاء دوري لئفرغ نار زبي المتهيج منها عليها قمت قعدت فوق طيزها وصرت افرشي فيه علي طيزها لحد ما قزف عليها فطلت منها الا تدير وجها عندما قزف واغرق طيزها بلمني ولان كان عندها فضول تريد ان تعرف ما هذا الشيئ الذي اغرق طيزها ولكنها لم تستطع روؤيتهك عشان منعهتا بعدين قلتلها بدي احضرك افلام حلوة
    قمت احضرها افلام جنس وافلام جنس الاطفال كمان وانا مجلسها في حضني وبلعب عليها
    فقالت لي ما هذا الشي الذي ينزل من زبو قلتلها هادا اسمو المني قلتلها بس تكبري كمان شويه بصير ينزل متلو من كسك فكان يا جماعه شعور جميل انك تحضر فلم جنسي مع محبوبتك الصغيره وهي باحضانك وتلب بكل حتا جميله فجسمها
    فسرنا فترة علي هادا النظام البيت مليان بوس وتحسيس علي الماشي وشويه افلام جنس قصيرة وكانت هي تختار الفلم الي بدها اياه
    وفي احدا الايام كان مو الكل موجود بلبيت فجائت الي فسئلتها من معنا هنا في هاذه الطبقه فقالت لا احد وضحكت وكئنها عارفه الي ماذا اخطط فقتربت مني وبدئت في البوس وتحسيس وفرك كسها وطيزها فسئلتني هل يوجد افلام جنسيه جديده غير التي رائيتها فقلت لها طبعا يا حبيبي انا جايبهم مخصوص علي شان حبيبتي الصغيره فشاهدنا بعض الافلام الجنسيه فقالت لي الا يوجد افلام للفتيات بعمري قلتلها فيه فقالت خليني اشوفهم قمنا شاهدنا افلام جنس للبنات فعمرها واعجبها الموضوع فقالت لي وقتيش بدك تعملي زي الي بلافلام قلتلها ماذا تريدي ان ادخل زبي بطيزك وكسك فقالت نعم قلت اذا بدي احطو بكسها وافتحها مشكله قلت من طيزها ما بصيرلها شي
    فقلت لها عندما نكون لوحنا بلبيت فقالت لي ماشي ولكن انا في نفسي احطو هلاء بطيزها الاموره وبعد قليل وجدت البيت هادئ والكل مشغول بنفسه فجاءت الي تطلب ان اجلسها علي الجهاز تلعب قليلان قلتلها مو بدك احطو بطيزك فقالت نعم فكانت البسه بنطلون جينز ديق ويصعب انزله بسهوله فطلبت منها ان تزهم وتبدل ملبسها الي ملابس عاديه بنطال قطني قصير فكان منظر افخادها رائع وكانت علامات الفرح علي وجهها قد ارتسمت لان حلمها سوف يتحقق بان يدخل هاذا الضخم في مؤخرتها الصغير فجات الي متلهم متعطشه للجنس وقمت بانزال بنطولنها وتمددت علي السرير وطلبت منها ان تشد فلقات طيزها كل واحده الا اتجها ووضعت بعض من ريقي علي فتحه طيزها
    وبعض علي ايري وقمت بادخاله بطيزها شويه شويه بعدين النار زادت في فقمت بدفعه مرة واحده فاحسست اني قد فتحت طيزها وهي صارت تصرخ من الام وتقلي شويه شويه بوجعني ولم تطلب مني باخراجه وصدقوني يا جماعه لما تنيك وحده من طيزها اول مره بتحس بشي صار بطيزها كيف بتفتحها من طيزها وبعد دقائق قليله بداء زبي بلقزف داخل طيزها فكان شعور رائع ان تقزف في طيز الي بتنيكها فقالت لا ما تنزل الابيض زي الي شفتو بلافلام بطيزي فكانت طيزها مملوئه بلمني وطيزها من الخارج مملوئه بلمني انا نفسي زهت من كمية المني التي خرجت من ايري فكت بتنظيف طيزها وقلتل الها ازهبي وغيري كلوتك فقامت عن السرير وهي بلكاد ان تستطيع ان تمشي فقلت بنفسي كيف استطاعت تحمله
    وتاني يوم قعتدت انا وياها وسئلتها كيف النيك من الطيز قلتلي حلو بس يوجع بقلها وليه كنتي ما بدك اياني انزل المني بطيزك قلتلي كنت افكرو مو حلو بس طلع حلو لما تنزلو بطيزي قلتلها بدك انيكك كمان مره بتقلي كيف وكلهم موجودين بقلها كمان شويه بدهم يطلعو فقالت موافقه
    فخرجو اهلي واهلها الي زيارة واخوتها ذهبو اللعب مع اولاد الحارة فذهب الي غرفتها لم اجدها فتجهت علي غرفه والديها فوجتها تشاهد التلفاز فمت ونمت جنبها علي سرير والدها وبدات ابوس واحسس فقلت الها ايه رايك يلا قلتلي طيب بس ما توجعني كتير قلتلها اسمي بدك ما يوجعك كتير وتصير تنتاكي مني بدون ما تتوجعي وتصيري بس تنبسطي لما احطو بطيزك
    فقالت نعم قلتلها راح اوجعك المرة هاي علي شان طيزك تتعود علي حجم زبي بعدين ببطل قلتلي طيب فقمت انا نزلت فيها بوس وتحسيس والحس ومص وخليتها تهيج علي الاخر علي شان لما اجي انيكها من شهوتها تتحمل الالم قمت قعدتها علي طرف التخت وقعدتها علي اديها ورجليها وانا واقف وراها قمت دخلت زبي بطيزها بشويش قلتلها بوجعك قلتلي اه بس مو كتير زي هديك المره قلتلها لما اصير ادخلو واطلعو راح يوجعك اتحملي شويه اليوم وبعدين بصير ما يوجعك من مرة فقالت موافقه
    قمت ادخل زبي بطيزها بقوة بلعمدا علي شان اسمع صريخه و الامها من طيزها وكان نفسي اشوفها وهي تبكي من وجع طيزها ومن ايري زي ما شفت في بعض الافلام فقمت ادخله بقوة وهي تقولي لا كده كتير بوجعني وهي مو قادره تفلت من بين ادي
    وانا ماسكها بقوة وصارت تتوجع بصوت عالي وتقلي لا حبيبي طارق وقف وانا نازل فيها نيك لحد ما صار فيها قوة وتمددت علي السرير وتارة طيزها بين ادي وجالسه علي رجليها زي حركة الكلبة بس من زجع طيزها اديها مو حملينها فصارت بس علي رجليها رافعه طيزها وهي وانا صوتها وهي تتوجع وتغنج من المحنه والالم ازيد في ادخال زبي واخراجو لحتا سمعت صوت بكلئها قمت لما شفتها بتبكي صار في نار صرت بدي اوجعها اكتر قمت مددتها بلكامل وحطيت تحت بطنها وساده وصارت طيزها مرفوعه
    وتحكمت فيها اكتر وصرت ادخلو فيها بقوة وهي تقوه اه بوجع اه خلص اه اه اه اه وانا اسرع اكتر وكانت كل ما سارعت ما ما زاد بكها وغناجها وصريخها لحد ما جبت فيها وقمت بلقزف جواتها ورتميت جنبها من شده التعب وهي ضرت متمدده جنبي وتطلع علي فقلت انا البنت خلاص كرهتني مو راح تخليني انيكها مرة تانيه
    فقالت وجعتني كتير اولها بعدين صار حلو كتير بقلها يعني بتحبي اوجعك وانا بنيكك قلتلي اه بس مو كتير قلتلها هلاء خلاص ما راح يوجعك كتير ارتحنا شويه فكان بدها الحسلها كسها عشان هي برضو ترتاح وتفرغ نارها قلتلها خليني انيكك كمان مره اول فقالت طيب يلا قوم حطو بطيزي قلتلها لا فقمت تمددت وقعدتها علي زبي ومسكت طيزها وصرت انيك فيها وكانت مبسوطه مع الحركه الجديده فقالت اتركني انا لحالي ادخلو بطزي فتركتها فصارت تنزل وتطلع عليه كئنها محترفه فكانت تموت بهادي الحركه كانت تحبي وهي طالعه ونازلة علي زبي بقلها ها شلون هلاء مو احلا من اول ما في وجع كتير تقلي اه وتبعك كبير بدخل لجوا جوا
    قلتلها لما اقلك ضلك قاعده بتنزلي وما تطلعي بتقلي ليه علي شان بدك تنزل الابيض المني بطيزي بقلها اه بتقلي طيب وضلت نازلة طالعه لحد ما قزفت بيها وقمت الحست كسها لحد ما جبتلها شهوتها وصارت تطلب مني امارس معها الجنس كتير وصارت طيزها متعوده علي زبي اقعد انيك فيها وهي مبسوطه وتغنج زي الشرموطات وعلمتها كيف تمارس العادة السرية تاعت البنات وصارت تمارسها كل فتره وتيجي تحكيلي
    وصرت اروح بليل سرقه علي غرفتها اصحيها انيكها لحد ما ازهق وترجع تنام ووقات تضل تستنا في لحد ما اجي وينامو اهل البيت وكانت تلبس ايا شي اطلبو منها
    كلسون ضيق بنطلون قصير تنورة ولما يكونو برا البيت اتحمم انا وياها وانيكها تحت الميه وكانت تكبر ادمي شويه شويه وصارت انوثتها ومفاتنها تظهر صار يطلع شعر خفيف علي كسها وبزازها كبرو وصرت امصلها اياهم ونشاهد افلام الجنس لحد ما صارت محترفه بشكل ووصلت بيها انها تيجي تقلي تعال ما في حد بلبيت تعال نيكني وفهمتها كيف المرا تحبل وتجيب ولد واعجبها الموضوع وصرت اسميها شرموطتي الصغيره وتصير تضحك لما انديها واقلها انتي شو تقلي انا شرموطك انا شرموطك الصغيره لحد ما صار عمرها تقريبا 11 ونص وصار ينزل المني من كسها لما نمارس الجنس واوصلها لشهوتها او لما هي تمارس العادة وفيوم من الايم
    قمت القيتها صاحيه ما في غيري وغير امها في البيت وبقيت الاهل طلعو قمت قلتلها ميمي قلتلي ايه قلتلها بدك انيكك قلتلي ايه انا بستنا صاري زمان تصحا قلت ما في حد بلبيت غير ماما
    وماما نايمه قلتلها يلا تعالي اختها علي احد هل الغرف وقلتلها اقلعي كل هدومك انا جاي قلعت وجهزت حالها للمعركه وجيت انا وقعدت انيك فيها وقعدت تطلع وتنزل علي ايري وجبت عليها شي اربع ضهور تنين جوا طيزها وواحد علي بزازها وواحد نزلتو علي كسها من برا
    قملت قلتلها البسي وروحي غرفتك فا انا طلعت غرفتي تعبان من نيك الشرموطه الصغيره فا ما القيت بوجهي امها فقالت لي تعال بدي اياك رحت فقالتلي قالتلي شو شلون بنتي ميمي معك بقلها شلون بتقلي ما بتعزبك بقلها لا بلعكس مطيعه وعاقله بتقلي وليه عاملها شرموطه الك بقلها كيف بتقلي انا شفتك تحت وانتا بتنيك فيها انا ما شل في عقل
    بقلها يا مرات عمي شو ودك انا اساويه قلتلي ودي افضحك وابهدلك قلتلها ما راح يجيب نتيجه بدك تفضحي بنتك اكتر مني قلتلي انا ما راح افضحك
    بس بشرط ابعد عن بنتي قلتلها حاضر وقالتلي وقت ما بدك تمارس الجنس تعال علي ولا انا مو بنفع انا انزهلت يا جماعه تقلي افهم شلون ايرك هاد دخل بطيز بنتي قلتلها بنتك خبره صارت بلجنس بتقلي شي واضح مني شفتها شو بتعمل معك
    ما تقول الا خبيرة بقلها فعلا بنتك خبيره صارت قلتلي ودك تمارس معاي اذا شرموطي الصغيره بتجنن زي امها شلون ما امارس مع امها قلتلها بمارس معكي وقلتلها وتتركيني انا وبنتك زي ما احنا انضل نمارس قالتلي بس ما تخربها من كسها قلتلها ما يكونلك فكر طلعت مرات عمي قحبه قمت نكتها لمرات عمي وبكتبلكو قصتها بموضوع تاني دلوقتي اكمل شرموطي الصغيره
    بس وانا انيك بمرات عمي صحيح حلوة وجميله وكلها رشاقه وانوثه بس الصغار ليهم الزة تانيه خلصت نيك من مرات عمي وقلتلها بروح انيك ميمي قلتلي ول ما تزهق قلتلها ومين يزهق من بنتك مهي صغيره ومتل القمر وخبره صارت علي يدي قلتلي ايه روح وصرت انيك بنتها وامها بلبيت وكانت تستغرب ميمي انو امها تعدي من باب الغرفه وما تفتح تشوف ايه منعمل او علي صوت محنتها

    قلتلها امك شرموطه وانتي بنت شرموطه وصارت تدحك اقلها ما تزعلي اذا بغلط عليكي بتقلي لا صرت اغلط عليها وانا انيكها كمان وكانت تحب تسمع كلام كلو شرمطه وانا مسميها شرموطي الصغيره لا نها فعلا شرموطه صغيره وامها شرموطه

  9. #9
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    island 0
    المشاركات
    51

    افتراضي

    قريتها مرتين وبتجنن

  10. #10
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    51

    افتراضي

    يسلم لسانك وايدك على هذه القصه


صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. اختي عاريه وابنة عمي
    بواسطة aldorg في المنتدى قصص سكس محارم
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 05-11-2013, 01:38 AM
  2. ياسر وابنة اختة
    بواسطة الشبح الغامض في المنتدى قصص سكس محارم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-09-2012, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 05:33 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.0
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc.
تـعـريـب الاسـتايـل: مـنـتـديـات بنات فور سكس